خطاب العرش في افتتاح الدورة العادية الرابعة للمجلس التشريعي الخامس
نسخة للطباعةارسل هذه الصفحة

خطاب العرش السامي
في حفلــة افتتاح الدورة العادية الرابعة
للمجلس التشريعي الخامس

حضرات النواب الكرام

الحمد للــه الكبير المتعال ذي العــزة والاكــرام والجلال والصـلاة والسلام على النبي العربي الامين ومن ارسل رحمه للعالمين وعلى آله الطيبين وصحبه الأكرمين .

وبعد فإني لمغتبط أيها الساده بأن أراكم بعد أيام الحرب العاصفـه في دعــة وأمن وبركة ويمن ، تعقدون هذه الدورة السنوية لمجلسكم الموقر وقد حفكم أمل البلاد وتجاوب العرب بما يعزز كلمة الضاد . وطلع ميثاق الأمم المتحدة مؤكدا إيمانها بحقوق الإنسان وكرامة الفرد وبما للأمم كبيرها وصغيرها من حقوق متساوية ومن حق تقرير مصيرها ومن جعل العلائق الدولية علائق ود وتعاون وبناء وإنشاء لخير الإنسانية كلها .

وأني إذ أحمد الله على ما أولى الإنسانية من نعمة انقضاء الحرب ونجاة بلادنا من ويلاتها ومضاعفاتها أشكر لشعبي الكريم موقفه الحكيم ومسلكه القويم خلال سني الحرب العصيبة وما أبداه من صدق التعاون والتآزر داخلا وخارجا .

بل أني لمبتهج بوفائه لحلفائه وبما أوجب ذلك من حق تأييد استقلاله وترقب تحقيق آماله ليس مصداق ما وعد به من الحليفة بريطانيا العظمى فحسب بل توكيدا لما توجبه الصداقة العربية البريطانية التقليدية أيضا ولما ينتظره الشرق الأدنى من ثمار هذه الصداقة المحمولة على الحقوق المتقابلة والمصالح المتبادلة وعلى تحقيق المباديء المثلى التي أعلنتها الأمم المتحدة .

على أنه إذا لوحظ أن النظر في حل قضية بلادنا ما زال رهن التأجيل لما يبدو من مشاغل الدول الكبرى ومشاكلها فنحن ما زلنا نأمل أن لا يطول أمد ذلك بعد أن حلت قضايا غيرنا من أمثالنا وأن نصل في أقرب فرصة مع حليفتنا العظيمة إلى ما يريده الشعب وتصبو إليه البلاد متكافئا مع جهودها وما قطع لها من وعود رسمية خاصة وعامة سابقة ولاحقة . وإذا كانت بلادنا الصادقة الوفية قد أغفلت دعوتها إلى مؤتمر سان فرانسيسكو في حينه فقد يكون من حقها علينا أن نعلن لنواب الأمة بأننا لم نغفل يومذاك عن التحفظ الضامن لحقوق البلاد المشروعة إذ أبلغنا الحكومة البريطانية الصديقة رسميا في حينه بأن شرق الاردن سوف لا تكون مقيدة بأي قرار يتخذه المؤتمر يتنافى مع مصالحها وسلامتها وأمانيها القومية ومع ما سبق لها من جهود حقيقية في حرب التحرير إبان الحرب العظمى السابقة ومساعدات فعلية إبان الحرب العظمى اللاحقة .

وأن حكومتنا الرشيدة الحاضرة المتمتعة بثقتنا ورضانا واعتمادنا التام ستظل مستمسكة بهذا التحفظ مع الارتياح للدعوة التي نتلقاها من جانب الحليفة بريطانيا العظمى للدخول في مفاوضات حرة تضمن لبلادنا سيادتها وحقوقها المشروعة وتمكنها من الانضمام الى الأمم المتحدة عملا بحكم المادة الرابعة من ميثاق مؤتمر سان فرانسيسكو ورعاية لحق التساوي بين بلدان عربية واحدة .

يا حضرات النواب

لقد أجمع العرب أمرهم كما تعلمون على تكتل عربي دولي قد انبثقت عنه جامعة الدول العربية وهي الجامعة التي يرجى أن تكون أداة تعاون عربي دولي نافع تستخدم في توطيد الحقوق العربية وترقية الشؤون القومية ، ويسرني أن بلادنا هي اليوم من أعضائها المؤسسين وأن ميثاقها سيمكن البلدان العربية من توسيع نطاق التعاون القومي والوصول إلى أهدافها الأصلية تلك الأهداف السامية المنطوية علىالعرب او اتحادهم والتي عبرت عنها اصدق تعبير نهضتنا الهاشميه بل ثوره العرب التحريرية عام 1915 وانبثق عنها ميثاق 8 آذار عام 1920 وهو الميثاق القومي الحر الذي اوجب على العرب ان يعملوا المحض خيرهم ومجدهم على وحده الديار الساميه واتحاد الهلال الخصيب شاما وعراقا ، وهو ما يعتبر اليوم املا ملحوظا في ميثاق جامعة الدول العربية اذا اجمع عليه ذوو الشأن - كما اوجب شجب المطامع الصهيونية التي اجمع العرب على صد عاديتها عن فلسطين العزيزة ودفع اخطارها عن البلدان العربيه والمقدسات الاسلاميه .

يا حضرات النواب

أنه لمن موجبات التفاؤل وانتهاز الفرصــة السياســية السانحــة أن بريطانيا العظمى قد صرحت رسميا بعطفها على الوحدة العربية وبأن هذه الوحدة هي موكولة إلى تبصر العرب أنفسهم يضاف إلى هذا تصريحها في الكتاب الأبيض (بأن سياسة إرغام العرب على قبول توسيع الوطن القومي اليهودي توسيعا لاحد له عن طريق الهجرة هو مخالف في رأي حكومة جلالته للالتزامات المترتبة عليها نحو العرب مناقض لروح المادة 22 من ميثاق عصبة الأمم ) كذلك تصريحها في الكتاب الأبيض ( بأنها لم تعد تحت طائلة أي التزام لتسهيل انشاء الوطن القومي اليهودي عن طريق السماح بهجرة أخرى خلافا لرغبة السكان العرب ) .

وعلى هذا فقد أصبح هذا التصريح البريطاني الذي أقره البرلمان الانجليزي في حينه وأملته تجاريب طويلة قاسية ليس من مصلح أحد أن تتكرر وثيقة شرف وأمن وعدل دولي . وأن ما وعدت به الولايات المتحدة بلسان رؤسائها المسؤولين من أنه سوف لا يصار إلى ما يسيء للعرب في فلسطين وأن القضية الفلسطينية لن يبت فيها الا بعد استشارة العرب واليهود قد جعلنا نجنح إلى أن الديمقراطيتين العظيمتين الانكليزية والامريكية تقدران اليوم خطورة المسألة وما قد يحدثه أي تحيز لليهود من رد الفعل الخطير في العالمين العربي والاسلامي .

وأننا لنأمل أن الجهود السياسية المشتركة التي يبذلها العرب التي يبذلها العرب متضامنين لصد الخطر الصهيوني ستؤتي أكلها وأنها لن تذهب سدى وأن شرقي الاردن المتطلعة بنصيبها من أعباء تلك المسؤولية القومية العظيمة والجهود السياسية المشتركة ستظل دائبة على القيام بواجبها القومي المقدس ازاء فلسطين الغالية معتصمة بحبل الله راجية عونه وحسن توفيقه .

يا حضرات النواب

اما وان بلادنا الاردنية جزء عربي من كل فستظل مستمسكة بمبدا التأليف بين أجزاء الوطن الواحد وأن لا يصار إلى أية إقليمية تشوه جمال الوطن العزيز وتحرم أبناء البيت الواحد من التواصل أو التلاقي على تربة الآباء والأجداد . وأن حكومتي بوحي من الضمير القومي لمؤمنة ايمانا راسخا بأن الوحدة آتية لا ريب فيها وأن لن تحول دونها أية مطالع خاصة لأنها أمل الأمة وصوت الأجيال العربية جميعا .

لقد علمتم بنبأ زيارتنا الأخيرة للعراق العزيز وقد كان الغرض منها ملاقاة سمو الوصي بعد عودته من أوروبا وأمريكا وتوحيد الجهود القومية والهاشمية تمكينا للتعاون الأردني - العراقي في ضوء المواثيق العربية والوعود البريطانية ومن غير اجحاف بحق الغير مع الحرص التام على حسن التجاور والتآزر مع البلدان العربية جميعا ، وأن منهاجنا سيظل منهاج النهضة العربية الهاشمية المنطوي على أمل الوحدة أو الاتحاد العربي ولقد عدنا من العراق العزيز ونحن جدا مرتاحين لنتائج تلك الرحلة الموفقة ولما انتهت اليه من توحيد وجهات النظر .

يا حضرات النواب ،

لقد انجزت حكومتي الرشيدة في فترة غيبتكم اعمالا جليلة ففي الشؤون الداخلية فقد انجزت دائرة الاراضي أعمال التسوية في لواء البلقاء باستثناء بعض المواقع وبوشر بأعمال المثلثات في بني حميدة وبني حسن ولواء الكرك وكان الاقبال عظيما على دوائر التسجيل حتى زادت نسبة الاراضي المسجلة بمعدل 6% كما زادت الرسوم لمصلحة الخزينة 16% . أما دائرة النافعة فقد أتمت بناء بعض المخافر والبناء الملحق ببرج اللاسلكي في جبل عمان الجديد كما أنشأت مستودعات جديدة للجيش العربي الأردني في اربد ومحطة عمان وباشرت بانشاء جسر من الخرسانة في وادي شعيب وبأعمال أخرى مفيدة .

وأخذت دائرة البرق والبريد تهيء الوسائل لاستعمال المقسم الجديد بعد أن تمت جميع تجهيزاته الداخلية وقد أعيد ترميم خط معان - العقبة بين وادي اليتم والقويرة ، كما بوشر بتمديد الخطوط الهاتفية والبرقية بين صويلح والسلط وسيمد خط هاتفي ثالث بين بلادنا وفلسطين وخط آخر إلى المخيم العالي في الشونة مع اعادة تنظيم الخطوط بين عمان - القصر - اليادودة - الجيزة ، وقد أحدثت بسعي منا دائرة الزكاة لانعاش الطبقات الفقيرة ورفع مستواها الاجتماعي والثقافي ولمساعدة المحتاجين من طلاب العلم وأبناء السبيل وبذل المعونة للمدارس الاسلامية الاهلية وارصدت في ميزانيتها لهذا العام مبالغ وافرة تناولت جميع هذه المشروعات . ونظرا لما اصاب الكروم والمزروعات في بعض المواقع من المحل فقد اعفت المالية مبلغ (13732) جنيها فلسطينيا من الاموال الاميرية لمصلحة المتضررين . كما وزعت دائرة الزراعة عددا كبيرا من الغراس المثمرة والحرجية من محصول المستنبتات الاميرية على الطالبين وكافحت الامراض الحيوانية السارية حتى أمكن القضاء عليها كما لحقت الخيول والبغال في معظم الجهات ضد مرض الخيل الافريقي .

وقام المصرف الزراعي باقراض 73281 جنيها للمزارعين واعاد في هذه السنة 4642 دونما من الاراضي لاصحابها وافتتح فرعين في اربد والكرك وعين ثلاثة ممثلين في مقاطعات جرش ومادبا والطفيلة . وقامت دائرة الصحة بتوزيع علاج البنسلين على المستشفيات الرسمية والخصوصية كما تبنت مشروع مكافحة السل واقامة مصح للمصابين بهذا المرض العضال جمع له حتى الآن ما يقرب من (16000) جنيه تبرع بها كرام الاهلين كما تبرعوا بمبالغ طائلة لاعانة منكوبي سوريا وانقاذ اراضي فلسطين وانشا الكلية العلمية الاسلامية في حينه مما اوجب تقديرنا وشكرنا . وكان الاقبال على التعليم عظيما في هذا العام مما اوجب سعي وزارة المعارف لوضع مشروع زيادة مناطق ضريبة المعارف البلدية سدا لحاجات التعليم الابتدائي على قدر الامكان . وان بعثاتنا العلمية الى مصر والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين ما زالت في نماء وتقدم مطرد .

وقد زادت واردات الرسوم الجمركية عام 1945 ( 170.000 ) جنيه بالنسبة لعام 1944 وكانت حصة شرق الاردن من المواد المستوردة من الخارج وافرة نسبيا مما ادى لانتعاش التجارة وازدهارها وارتفاع مستوى المعيشة ومعدل الثروة العامة في البلاد .

وقد وزعت الحكومة مباشرة خلال العام الفائت ما يقارب مليوني يرد من الاقمشة على الموظفين والاهلين وافراد الجيش العربي الاردني ، وما يقارب (4900) طن من المواد الغذائية باسعار مقطوعة ومعتدلة جدا بلغت قيمتها بمقتضى تلك الاسعار المحدودة ستمائة الف جنيه تقريبا .

واستطاعت دوائر الشؤون الاقتصادية منذ تأسيسها ان تغطي وارداتها نفقاتها الى ان تمكنت اخيرا من توفير (72.000) جنيه من الارباح نقلت الى الموازنة العامة في هذه السنة . ومن الرجوع الى ارقام وقيم التصاريح الممنوحة حتى الآن لتجار البلاد يتبين ان شرق الأردن ستستمر في حركة تجارية بارزة في العام المقبل .

اما حالة الامن العام واعمال الجيش العربي الأردني فتدعوا الى الغبطة ايضا اذ كان الامن الداخلي مستتبا في جميع انحاء البلاد وانصرف الجيش الى اعمال نافعة فكافح التهريب مكافحة مجدية وساعد لواء السيارات في مكافحة الجراد بمعرفة دائرة الزراعة حتى طهرت البلاد من تلك الآفة الطارئة وثابر الجيش على ارسال بعثاته الى فلسطين بقصد التمرين العسكري فافاد من ذلك كما عني بدورات الرياضة وافتتح محطات لاسلكية جديدة واستجلب مدرعات من الطراز الحديث مجهزة بأكمل الاسلحة واللاسلكي تمرن الجنود على استعمالها جميعا بنجاح . ومما انتفع به الجنود فتح كنتينات خاصة بهم توفيرا لحاجاتهم ومكافحة الامية بتعيين معلمين لهم في كثير من الوحدات ومكافحة الملاريا بوساطة تشكيلات الجيش الصحية في المعسكر والمناطق الاخرى .

وان حكومتي ما زالت تفكر بضروب الاصلاح في شتى نواحي الحياة القومية شعبية كانت او رسمية وستتقدم لمجلسكم الموقر بمشروعات القوانين التي وضعتها وفق الحاجات والمصالح العامة لتنظر فيها وتقروا ما ترونه ملائما منها .

وانني باسم الله العلي العليم افتتح هذه الدورة العادية الرابعة لمجلسكم الموقر وادعوكم الى الشروع في العمل سدد الله خطاكم ووفقنا واياكم ، بمنه وكرمه ، آمين .

© 2017 مجلس الاعيان الأردني. جميع الحقوق محفوظة